שפ"י

    مركز الخدمات النفسية
مركز الخدمات النفسية في المجلس الاقليمي البطوف، يشغّل اليوم أربعة اختصاصيين نفسيين موزعين على جميع الأطر التربوية التابعة للمجلس. وهو يعتبر من المراكز القليلة في لواء الشمال التي تقدم خدماتها المهنية لجميع الأجيال من ثلاث سنوات وحتى الثامنة عشر.
يتركز عمل الخدمات النفسية في الأطر التربوية في عدة مجالات:
⦁    المجال التشخيصي: حيث يقوم الاختصاصيون النفسيون باجراء تشخيصات للطلاب الذين يعانون من صعوبات تعليمية وسلوكية وعاطفية وتحديد برنامج علاجي فردي لهم عن طريق دعمهم بملاءمة اطار تربوي يتجاوب مع احتياجاتهم، أو بالتوصية بتخصيص ساعات دمج ودعم، وكذلك عن طريق ارشاد الأهل والجهاز التربوي.
وفي المجال التشخيصي أيضا يتم فحص الجهاز أو النظام التربوي وتحديد نقاط عينية لمعالجتها من أجل الرقي ببيئة تربوية داعمة وسليمة تساعد وتمكّن الطالب من استغلال الطاقة الكامنة داخله.
⦁    المجال العلاجي: ويتركز بمعالجة طلاب مع صعوبات سلوكية وعاطفية بشكل فردي أو بمجموعات. لعلاج هذه الحالات يتم تجنيد الجهاز التربوي والأهل.
⦁    المجال الوقائي: ويهدف الى المساهمة في بناء وتطوير بيئة تربوية تمكّن الطالب من تطوير صحة نفسية سليمة. في هذا المجال يتم عقد لقاءات ارشادية جماعية مع الجهاز التعليمي والتربوي ومع الأهل.
⦁    التدخل في الحالات الطارئة: ونقصد بالحالة الطارئة هو حدوث حالة مفاجئة وغير اعتيادية تتطلب تعاملا أيضا غير عادي. مثل حالات حرب أو كارثة طبيعية أو انسانية في البلد أو في الدولة ككل.
الاختصاصيون النفسيون يتواجدون بشكل أسبوعي في الأطر التربوية وخاصة المدارس، وبشكل أقل كثافة في الروضات. 
في بداية كل سنة يقوم الاختصاصي النفسي ببناء خطة عمل سنوية مع مدير المدرسة، أو معلمة الروضة، يتم فيها التطرق ال البنود آنفة الذكر.
الأهل مدعوّون دائما للتواصل مع كل اختصاصي نفسي المسؤول في المدرسة أو الروضة، لاستشارته في أي قضية تربوية أو سلوكية أو تعليمية أو تطورية تخص الطفل.
هذا هو واجبنا وهذه هي وظيفتنا ومن أجل هذا نحن هنا.

د. علي بدارنة
مدير المركز